top of page
بحث

امراض إلتهاب المعدة والبواسير وعلاجها

هناك الكثير من الأعشاب والنباتات الطبيعية التي تساعد في التخلص من التهاب المعدة وتقليل أعراضها:

شاي النعناع

وهو عبارة عن غلي أوراق النعناع مع الماء لبضع دقائق لعمل الشاي، يمكن ن يحلى بالعسل الأبيض لزيادة فاعليته في القضاء على التهاب الأمعاء وتبريده، كما يمكن استخدامه في صورة زيت لتغليف جدار المعدة وحماية الأمعاء من العوامل المسببة لحدوث الالتهابات.

شاي الزنجبيل

يتم عمله بنفس طريقة عمل الشاي، وهو من أقدم العلاجات التي توارثتها الحضارات، بل وأكثرها فاعلية في تجويف الأمعاء لمنع وصول أي ميكروب أو فيروس إلى داخل المعدة مسبب لهذه الالتهابات المؤلمة.

البابونج

من أشهر الأعشاب النباتية التي تداولت عبر الشعوب المختلفة، تحتوي على مواد مضادة للأكسدة والالتهابات، بالإضافة إلى بعض المواد المسكنة والمهدئة التي تحتوي عليها أيضًا، تعمل على رفع مناعة الجسم، كما أنها تقلق من الشعور بالقيء والغثيان.

عشبة الغافث:

هي أكثر عشبة فعالة في تنظيم وظائف الجهاز الهضمي، ومن ثم تقليل فرص الإصابة بالإسهال، عن طريق نقع كمية كبيرة من هذه الأعشاب في لتر من الماء المغلي، ويبدأ الشخص المصاب بالتناول منه خلال اليوم على هيئة رشفات صغيرة..

القرفة:

تعمل القرفة المطحونة على إفراز مواد مضادة للميكروبات داخل الجسم، كما أنها تساعد في رفع نسبة المناعة مما يؤدي إلى تخفيف حدة التهاب الأمعاء.

الكركم

يمكن تناوله في صورة مشروب ساخن على هيئة شاي، فهو يحتوي على الكثير من المركبات والمواد المضادة للأكسدة، ومواد غذائية غنية بالفيتامينات والمعادن اللازمة لتخفيف التهاب الأمعاء، مثل مادة الفلافونويدات.


حساسية القمح:

- يجب على الشخص المصاب بحساسية القمح شراء الأطعمة الخالية من مادة الغلوتين، حيث إنها آمنة لهؤلاء الأشخاص وتتوفر هذه الأطعمة في جميع المحال التجارية الغذائية وبعض المحال المتخصصة في بيع هذه الأطعمة.

- يمكن أن يساعد تناول الموز في تخفيف أعراض حساسية الطعام مثل الطفح الجلدي واضطراب المعدة الذي يحصل عند حدوث ردود الفعل التحسسية.

- استخدام أو تناول زيت الخروع وذلك لأنه يعمل على تغليف المعدة وبذلك يخفف من حدة رد الفعل التحسسي الذي يمكن أن يصيب الشخص،

- ويمكن تناول زيت الخروع بمزج 5-10 قطرات من زيت الخروع مع كوب من الماء وتناولها كل صباح.

- يمكن أن يساعد تناول كميات جيدة من الأطعمة التي تحتوي على فيتامين هـ مثل السبانخ واللوز والأفوكادو في تخفيف أعراض حساسية القمح، وذلك لأن فيتامين هـ يعد من المواد الطبيعية التي تقاوم التحسس.

أما عن الأعشاب التي نتحدث عنها هنا فهي المكملات الغذائية التي ننصح باستخدامها لتعويض نقص استخدام القمح وما يشبه ومنها، أو تلك التي تقلل من أعراض الإصابة بالحساسية إن حدث وتناولت مشتقات القمح دون أن تدري انك مصاب بحساسية القمح، أو دون ان تدري احتواء تلك الوجبات على القمح:

الذرة:

لأن الذرة لا يحتوي على الجلوتين فإنه عادة ما يستخدم بديلا لتلك المواد حيث يستخدم أغلب المصابين بحساسية القمح دقيق الذرة بدلا من دقيق القمح ويصنعون به أغلب وجباتهم مثل الخبز وخلافه.

خلاصة أوراق الزيتون:

تساعد على تقليل مهاجمة الجهاز المناعي للجسم مما يؤدي إلى تقليل أعراض حساسية القمح والذي يعتبر مرض مناعي ذاتي حيث يهاجم الجهاز المناعي الجسم.

البابونج:

يعد من الأعشاب المهدئة للجهاز الهضمي ويساعد كثيرا في تهدئة الأمعاء والتقليل من تهيجها وعلاج الأعراض المتعلقة بالجهاز الهضمي الناتجة من حساسية القمح مثل الانتفاخ وآلام البطن والغازات والاسهال.

البطاطا الحلوة:

تستخدم أيضا كبديل للقمح في صنع الأكلات المختلفة مما ينب الإصابة بحساسية القمح.

الأرز:

الأرز لا يحتوي على بروتين الجلوتين وبالتالي يمكن تناوله بأمان ودون خوف من الإصابة بحساسية القمح.

وفي النهاية يجب تناول الفواكه والخضروات بقدر المستطاع لتعويض نقص الفيتامينات وخلافه وإمداد الجسم بكل ما يحتاج له من مواد غذائية، ومع التقدم العلمي ربما يستطيعون إيجاد حلول لأمراض المناعة الذاتية المختلفة والتي من ضمنها حساسية القمح نتمنى الشفاء لكل مريض.

البواسير:

بعض الأعراض الشائعة للبواسير هي جلطات الدم أو الكتل حول فتحة الشرج ، والنزيف أثناء حركات الأمعاء ، وتهيج بالقرب من منطقة الشرج ، والرغبة في دخول الحمام حتى عندما لا يكون هناك براز. إذا تركت دون رادع ودون علاج لفترة طويلة جدا ، فإن البواسير تؤدي أيضا إلى مضاعفات مثل فقدان الدم المزمن ، وموت الأنسجة وسرطان القولون والمستقيم أو حتى الشرج . لحسن الحظ، من السهل جدا علاج البواسير وتخفيف الأعراض مع طرق بسيطة وباستخدام المكونات الطبيعية .

علاج البواسير

الجليد ( الثلج )

في علاج المرضى في المنازل النصائح الأولى التي ينصح بها هي الجليد . سوف يساعد الجليد على انقباض الأوعية الدموية ، والحد من التورم وتساعد على تخفيف الآلام بطريقة فورية .

الطريقة :وضع كيس الجليد أو قطعة من الجليد ذابة جزئيا ملفوفة في قطعة قماش مباشرة على المنطقة المصابة لمدة 10 دقيقة . القيام بذلك عدة مرات في اليوم حتى تخف الاعراض والألم الناتج عن البواسير. يمكنك حتى استخدام حزمة صغيرة من الخضروات المجمدة مثل البازلاء أو الذرة ولف هذة الحزمة في منشفة ومن ثم وضعها في المنطقة المصابة . القيام بذلك لمدة 20 دقيقة في كل مرة ، ثلاث مرات في اليوم .

الألوة فيرا ( هلام الصبار ) :

الألوة فيرا هو واحد من أفضل المكونات الطبيعية لعلاج البواسير لان له خصائص مضادة للالتهابات و يساعد على التقليل من تهيج البواسير . الألوة فيرا يمكن ايضا استخدامها على حد سواء للبواسير الداخلية والخارجية .

الطريقة :لعلاج البواسير الخارجية ، وضع القليل من هلام الصبار في منطقة فتحة الشرج والبدء بالتدليك ببطء وهذا علاج بسيط يخفف من الألم وتهدئة الاحساس بالحرقة .لعلاج البواسير الداخلية تقطع الألوة فيرا في شكل شرائط تأكد بقطع أجزاء تشبه شوكة النبات . وضع شرائح في وعاء وتجميدها. وضع الجليدية الألوة فيرا الباردة في منطقة البواسير لتخفيف الألم، والحرقة ، والاحساس بالحكة .

عصير الليمون :

عصير الليمون يحتوي على العديد من العناصر الغذائية التي يمكن أن تقلل من الم البواسير عن طريق تقوية الشعيرات الدموية وجدران الأوعية الدموية .

الطريقة: تشبع كرات القطن مع عصير الليمون الطازج ووضعه على المنطقة المصابة . في البداية سيكون هناك احساس ببعض الوخز الخفيف أو الحرقان ، ولكن بعد قليل سوف يخف الالم تدريجيا .بدلا من ذلك، وضع نصف ليمونة في كوب من الحليب الساخن وشربه. تفعل ذلك كل ثلاث ساعات لأفضل النتائج .مزج نصف ملعقة صغيرة من كل من عصير الليمون، وعصير الزنجبيل وعصير النعناع والعسل معا واستخدامه مرة واحدة يوميا.

زيت اللوز :

زيت اللوز، والمعروف بخصائصه المطرية وامتصاصة من الأنسجة العميقة وهي تستخدم أساسا لعلاج البواسير الخارجية.

الطريقة :تغمر كرات القطن في زيت اللوز النقي ويوضع على المنطقة المصابة . أنه يرطب ويخفف الالتهاب ، وسوف يخفف الاحساس بالحرقة والحكة حول فتحة الشرج. القيام بذلك عدة مرات في اليوم .

زيت الزيتون :

زيت الزيتون له خصائص مضادة للالتهابات ومضادة للأكسدة ، ويستخدم في المقام الأول لعلاج البواسير الخارجية. وسوف يساعد على زيادة مرونة الأوعية الدموية، والتي بدورها سوف تساعد على تقليل الالتهاب وتقليص حجم الأوعية الدموية المنتفخة في القناة الشرجية .

الطريقة :استخدام مقدار ملعقة من زيت الزيتون يوميا . وسوف يساعد على تقليل الالتهاب ووجود الدهون الأحادية غير المشبعة تحسن وظيفة الجهاز الإخراجي .سحق عصير من بعض أوراق البرقوق وإضافته إلى زيت الزيتون ووضع هذا الخليط على المنطقة المصابة بالبواسير وسوف تعطيك الإغاثة من الألم والتورم .

الحبوب الكاملة :

البدء في تناول منتجات الحبوب الكاملة إذا كنت تعاني من البواسير. منتجات الحبوب الكاملة تحتوي على كمية جيدة من الألياف ، والتي هي فعالة للغاية في تخفيف أعراض البواسير ومنع النزيف .هذه المواد الغذائية تساعد على تنظيف الجهاز الهضمي، ومنع الإمساك والسماح للقولون بالعمل بكفاءة أكبر . الأطعمة الغنية بالألياف يمكن أن تخفف البراز وزيادة حجمه ، مما يساعد على تقليل الاجهاد أثناء حركات الأمعاء .بعض من أفضل منتجات الحبوب الكاملة هي الشوفان، الشعير، الذرة، الأرز البني، والحنطة السوداء.

عسل الساحرة:

له خصائص الدواء ويساعد في تخفيف المضايقات المرتبطة بالبواسير حيث يمكن أن يساعد الدواء القابض على تقليص الأوعية الدموية الملتهبة و تخفيف الألم والحكة والتورم .

الطريقة :تبليل قطنة من عسل الساحرة ووضعه على المنطقة المصابة من البواسير. القيام بذلك على الأقل ثلاث مرات يوميا . بدلا من ذلك، يمكنك شراء منصات العلاج التي تحتوي على عسل الساحرة . هذه المنصات رطبة يمكن استخدامها بدلا من أو مع ورق التواليت . هذا وسيلة جيدة لحماية فتحة الشرج من التهيج والكائنات الحية الدقيقة .

خل التفاح :

بسبب خصائص الدواء القابض من خل التفاح ، فإنه يساعد على تقليص الأوعية الدموية المنتفخة ويعطي الإغاثة من التورم والاحمرار كل من البواسير الداخلية والخارجية. تأكد من استخدام الخل المفلتر وغير المبستر لتحقيق نتائج أسرع .

الطريقة :في حالة البواسير الخارجية، اضغط بلطف كرات القطن الغارقة في خل التفاح على المنطقة الملتهبة . في البداية سيكون هناك إحساس بالوخز، ولكن سرعان ما ستحصل تخفيف من الحكة والاحمرار. القيام بذلك عدة مرات في اليوم حتى يقلل من التورم .في حالة البواسير الداخلية، إضافة ملعقة من خل التفاح إلى كوب من الماء وشربه مرتين على الأقل يوميا. يمكنك إضافة العسل لجعل طعمه أفضل .

أكياس الشاي الأسود :

وجود حمض التانيك في الشاي هو نوع من الأدوية القابضة الطبيعية التي من شأنها أن تساعد على تقليل التورم والألم الذي يصاحب البواسير .

الطريقة :ترطيب أكياس الشاي الأسود في الماء الساخن وإزالته من الماء وندعه حتى يبرد قليلا ثم وضع كيس الشاي الرطب الدافئ على الأوردة المنتفخة لمدة 10 دقائق. القيام بذلك مرتين أو ثلاث مرات في اليوم.

بدلا من ذلك، يمكنك استخدام الاكياس الباردة لمدة خمس إلى 10 دقائق .

شرب المياه :

عندما تعاني من البواسير إما داخلية أو خارجية يجب زيادة كمية المياه التي تشربها في محاولة لشرب ثمانية إلى 10 أكواب من الماء يوميا . تناول الماء الكافي يساعد على تطهير الأجهزة الداخلية وترطيب الجسم بأكمله . كما أنه يسهل حركة الأمعاء ويحافظ على ليونه البراز، و تقلل الاجهاد . عندما لا تشرب كمية كافية من الماء والسوائل الأخرى ، فإن عملية تنظيف الجسم تكون بطيئة ويمكن أن يكون هناك تراكم في الأمعاء للفضلات . والنتيجة النهائية هي تكون البراز الصلب ، الأمر الذي يجعل مشكلة البواسير أسوء .

نصائح لمن يعانون من البواسير :

- تحسين نظافة الحمام و جعله أقل احتمالا لتشكل البواسير الخارجية . على سبيل المثال، استخدم المناديل او المناشف بعد دخول الخلاء و هذه مناديل متوفرة في معظم محلات البقالة ويمكن أن تبقى في الحمام.

- اذا كنت تعاني من نوبات البواسير المؤلمة بدون الإحساس بتحسن على الإطلاق العمل على التردد على الحمام عدة مرات يوميا، لمدة عشر دقائق في كل مرة.

- أيضا ، قد تحصل على بعض الراحة من خلال وضع الكمادات الباردة على المنطقة المصابة.

- وضع كيس من الثلج على منطقة البواسير هو حل سهل. حزمة الجليد يمكن أن تساعد في تقليل الألم من البواسير بحيث توضع مباشرة على البواسير .

- غالبا ما تسبب البواسير فرط في عضلات الأمعاء .

- قد تحصل البواسير بسبب رفع الأحمال الثقيلة إذا كنت تعاني من البواسير كل الوقت يجب ان تبحث عن وسيلة للتقليل من رفع أي شيء ثقيل والتقليل من الإجهاد اليومي.

- إن الوزن الزائد يزيد الضغط في الأوردة فيجب تقليل الضغط من خلال فقدان الوزن واتباع نظام غذائي عالي الألياف وتجنب أخذ الأدوية المسهلة لإنقاص وزنه تناول المكملات من الألياف كل يوم وخاصة إذا كنت كنت تستهلك الكثير من الفواكه والخضار والخرص على شرب 8-10 كوب من الماء يومياً. هذا يساعدعلى تجنب الألم والراحة من البواسير.

- تجنب الأطعمة الغنية بالتوابل أو الكافيين , هذا النوع من الأطعمة يمكن أن يسبب تهيج الأمعاء وتفاقم البواسير . وعلاوة على ذلك، قد تكون هذه الأطعمة تعمل على زيادة الالتهاب الموضعي ، وتسبب الألم حتى لايمكنك الجلوس أو استخدام المرحاض.

- لا تعتمد على الأدوية المسهلة , هذه المسهلات يمكن أن تساعد في الحالات المرتبطة بالإمساك بحيث يسهل حركة الأمعاء ، ولكن لا يمكن علاج مشكلة البواسير نفسها.

- إذا كنت تعاني من البواسير، طريقة واحدة جيدة للحصول على بعض الراحة عند الجلوس هي استخدام وسادة على شكل دونات . تم تصميمها لأسفل لتعطي أكثر راحة في حين الاضطرار إلى الجلوس مع البواسير.

- تشغيل حمام فاتر والجلوس فيه مع الركبتين في زاوية . المياه حول البواسير تساعد على تخفيف الألم والالتهاب والماء الدافئ يساعد الدم للوصول الى البواسسير وسيعمل على التخلص من التورم والألم.

علاج انفلونزا المعدة:

إجراءات هامة عند الإصابة بالتهاب المعدة والأمعاء

في ما يأتي مجموعة من النصائح والإجراءات التي تسرع علاج التهاب المعدة والأمعاء، وتقي من الوصول لمرحلة الجفاف

- شرب الماء والمشروبات الأخرى بجرعات صغيرة ومستمرة.

- تناول الطعام بتدريج، بدءاً من الطعام سهل الهضم.

- التوقف عن الأكل في حال الإصابة بالغثيان.

- الابتعاد عن بعض أنواع الأطعمة والمشروبات، مثل: الكحول، والقهوة، والشاي، والأطعمة الغنية بالدهون.

- الالتزام بالرحة والابتعاد عن الجهد.

في حال إصابة أحد الأطفال بالتهاب المعدة والأمعاء، فمن المفضل اتباع النصائح الآتية:

- إعطاء الطفل محلول الجفاف الفموي والذي لا يحتاج إلى وصفة طبية.

- منع الطفل من شرب عصير التفاح، فهو سيزيد من وضع الإسهال سوءًا.

- منع الطفل من تناول الأطعمة السكرية.

- إراحة الطفل.

إن الإصابة بالتهاب المعدة والأمعاء لا يقتصر على الأطفال والبالغين، بل قد يصيب الرضع أيضًا، لذا في حال إصابة الرضيع يجب عدم إرضاعه لمدة 20 دقيقة بعد التقيؤ، ويجب مراجعة الطبيب فورًا.

أنفلونزا المعدة:

المأكولات المهمة لإنفلونزا المعدة:

الموز

غني بالبوتاسيوم وفيتامينات ب مركب B6 وهو أفضل علاج طبيعي لإنفلونزا المعدة. تناول بضع شرائح من الموز عند الشعور بالغثيان وزيادة الكمية ببطء. تناول هذه الفاكهة مرتين على الأقل في اليوم أثناء الإصابة

الزنجبيل

يحتوي الزنجبيل على خصائص مضادة للبكتيريا والفيروسات تساعد في تقليل تهيج المعدة. كما أنه يساعد في تقليل نوبات القيء والإسهال من خلال مساعدة المعدة على هضم الطعام بشكل أفضل. إضافة ملعقة صغيرة من مسحوق الزنجبيل إلى كوب من الماء الدافئ وتناوله؛ حتى تهدأ أعراض العدوى.

الأرز

غالباً ما تترك إنفلونزا المعدة الجسم مصاباً بالجفاف. يحتوي كل من الأرز وماء الأرز على الكثير من العناصر الغذائية التي تساعد على ترطيب الجسم وتجديد المعادن الأساسية. كما أنها تساعد في بطانة المعدة، وتساعد على تهدئة القيء وتقليل إخراج البراز. ما يجب القيام به: تناول الأرز العادي أو غلي بعض الأرز البني في الماء، وتصفية السائل.

الثوم

يحتوي الثوم على مركب يسمى الأليسين الذي يساعد على تعزيز قدرة خلايا الدم البيضاء على محاربة الالتهابات بشكل فعال. من المعروف أن الاستهلاك المنتظم للثوم يقلل من أعراض وشدة العدوى. ما يجب القيام به: سحق 2 - 3 فصوص من الثوم وتناوله مع العسل يومياً.

رقائق الثلج

عندما يصعب التعامل مع إنفلونزا المعدة، نقوم بمص بعض رقائق الثلج؛ لأنها تساعد على تزويد الجسم بالماء الذي يحتاجه دون زيادة تحميل المعدة بالسوائل. خذ قطعة ثلج واحدة وضعها في الفم حتى تذوب تماماً. استمر في العملية حتى تشعر بتحسن.

خل التفاح

يساعد خل التفاح أيضاً في تخفيف غازات المعدة أو الانتفاخ. ما يجب فعله هو مزج ملعقة كبيرة من خل التفاح في كوب من الماء واستهلاكه قبل الوجبات.

الإسهال:

الإسهال هو واحد من طرق الجسم للتخلص من المواد غير المرغوب فيها يتميز بالبراز المائي اكثر من 3 مرات يوميا . الأسباب الشائعة للإسهال هي عدوى فيروسية أو بكتيرية، واستهلاك الأغذية الملوثة أو الماء،و حساسية الطعام،والإفراط في شرب الكحول، والإجهاد والقلق، أو الآثار الجانبية لبعض الأدوية. عندما تعاني من الإسهال، قد تواجه أيضا أعراض مثل حركات الأمعاء المتكررة، والتقيؤ، آلام في المعدة، والعطش، والحمى والغثيان وفقدان الشهية والجفاف. الإسهال يمكن أن يكون حاد ودائم أسبوع أو أسبوعين، أو مزمنة تستمرار لمدة أطول من أسبوعين أو ثلاثة أسابيع .عندما تدخل البكتيريا، والطفيليات، أو الفيروسات الأمعاء عن طريق الطعام أو الماء، يهاجمون بطانة الجهاز الهضمي والاضرار بها، مما يجعلها غير قادرة على امتصاص السوائل من محتويات الأمعاء. وهذا بدوره يسبب محتويات الأمعاء على التحرك من خلال الجهاز الهضمي بسرعة كبيرة جدا، مما يؤدي إلى الإسهال.

بذور الحلبة

بسبب محتوى الصمغ المرتفع لبذور الحلبة، فهي تعتبر علاج طبيعي مفيد للإسهال. عندما تصل بذور الحلبة الى البراز فإنها تحسن بشكل كبير من شدة الإسهال .

الطريقة: ابتلاع ملعقة من بذور الحلبة مع ملعقة كبيرة من اللبن. وثمة خيار آخر هو مزج مقدار ملعقة من بذور الحلبة وملعقة من بذور الكمون المحمص في ملعقتين من اللبن . أكله مرتين أو ثلاث مرات في اليوم.

ملاحظة: العلاج مع بذور الحلبة ليست مناسبة للأطفال الصغار الذين يعانون من الإسهال الحاد أو المزمن

الزنجبيل

الزنجبيل هو ببساطة جيد لصحة الجهاز الهضمي بشكل عام ، هو دائما خيارا جيدا لعلاج الإسهال.

الطريقة: مزج مقدار ملعقة من كل من مسحوق الزنجبيل ومسحوق الكمون ومسحوق القرفة، والعسل. وتستخدم ثلاث مرات في اليوم. يمكنك استخدام الزنجبيل الجاف أو الزنجبيل الطازج لعمل كوب من شاي الزنجبيل كذلك. وشرب شاي الزنجبيل مرتين أو ثلاث مرات في اليوم يحسن تقلصات وآلام في البطن التي تصاحب أحيانا الإسهال .وثمة خيار آخر هو خلط كميات متساوية من عصير الزنجبيل وعصير الليمون والفلفل المجروش , يستخدم على الأقل ثلاث مرات يوميا للتخلص من الإسهال بسرعة. يمكنك أيضا أن تأخذ الزنجبيل في شكل كبسولة أو استخدامه في الأطعمة مثل كعكة الزنجبيل .

ملاحظة: الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم يجب عدم استخدام الزنجبيل لعلاج الإسهال.

خل التفاح

خل التفاح لديه خصائص مضادة للجراثيم التي تساعد على محاربة الإسهال الذي يسببه البكتيريا. وعلاوة على ذلك، فإنه يحتوي على البكتين الذي يعمل بمثابة طبقة واقية وبلسم من التشنجات المعوية.

الطريقة :مزج 1-2 ملاعق من خل التفاح في كوب من الماء ,و شربه مرتين في اليوم حتى تتحسن حالتك.

الموز

الموز يمكن أن يساعد أيضا في حل مشكلة البراز المائي. وجود البكتين في الموز و هو نوع من الألياف القابلة للذوبان التي تساعد على امتصاص السوائل في الأمعاء، مما يقلل من كمية السائل في البراز .في الوقت نفسه، تحتوي على مستوى عال من البوتاسيوم يساعد على استبدال البوتاسيوم التي قد فقد في وقت الإسهال

الطريقة: هريس موزة ناضجة واحدة وإضافة ملعقة من لب التمر الهندي وقليل من الملح إليها. يخلط جيدا. ويتناول هذا الخليط مرتين يوميا ليستقر على الجهاز الهضمي وايضا فكرة جيدة تناول واحدا أو اثنين من الموز الناضج مع وجبة الإفطار للحفاظ على صحة الجهاز الهضمي

الزبادي:

تناول الزبادي وسيلة فعالة أخرى لمساعدة جسمك على التعافي من الإسهال. تحافظ على البكتيريا الصديقة للأمعاء أن توفير طبقة من الحماية في الأمعاء ويساعد على توليد حمض اللبنيك لطرد السموم البكتيرية خارج الجسم. ببساطة أكل الزبادي كما هي حيث يمكنك أن تأكل الزبادي عدة مرات في اليوم. ويقول خبراء الصحة أنه يجب أن لا تتناول منتجات الألبان حتى يهدى الجهاز الهضمي لأنها يمكن أن تفاقم حالتك. بإستثناء الزبادي .

البابونج:

كثيرا ما يستخدم البابونج لعلاج مختلف المشاكل المعوية ، بما في ذلك الإسهال. تحتوي على كمية عالية من العفص يمكن أن يوفر الإغاثة الكبيرة من أعراض الإسهال.

الطريقة: وضع ملعقة صغيرة من أزهار البابونج وملعقة من أوراق النعناع في كوب من الماء المغلي. ندعه لمدة حوالي 15 دقيقة. شرب هذا الشاي العشبي ثلاث مرات في اليوم لتسريع عملية الشفاء. يمكنك أيضا جعل شاي البابونج باستخدام أكياس الشاي المعبأة مسبقا.

العنب البري:

يحتوي على عناصر ، التي لها خصائص مضادة للجراثيم وكذلك خصائص مضادة للأكسدة. يحتوي العنب أيضا على كمية عالية من الألياف القابلة للذوبان البكتين التي يمكن أن تساعد في تخفيف أعراض الإسهال.

الطريقة: الخيار الأفضل هو مضغ العنب المجفف عدة مرات في اليوم. وهذا سيساعد على قتل الجراثيم المسببة للإسهال .

قشر البرتقال:

قشر البرتقال هو علاج آخر منزلي يمكن أن يساعد في السيطرة على الأعراض المرتبطة بالإسهال ومساعدة عملية الهضم.

الطريقة: أولا غسل البرتقال جيدا لإزالة أي مبيدات قد تكون على القشرة . ثم إزالة القشرة ووضع القشر المفروم في نصف كوب من الماء المغلي وتركها لبعض الوقت. عندما يبرد ، يتم إضافة بعض العسل أو السكر للتحلية . شرب هذا الشاي مرتين أو ثلاث مرات في اليوم.

البطاطس:

البطاطس هي الغذاء النشوي الذي يمكن استخدامه لمكافحة الاسهال. في كثير من الأحيان تناول الطعام العادي، البطاطا المسلوقة سيساعد على حفظ المواد الغذائية المفقودة والراحة لاضطراب المعدة. وثمة خيار آخر هو طهي الأرز الأبيض والبطاطس معا في الكثير من الماء حتى يصبح سميك في القوام . إضافة القليل من الملح وأكله. يمكن أن يكون هذا الطبق بسيطة لتناوله كطعام الغداء أو العشاء . عندما تعاني من الإسهال، لا تأكل البطاطس المقلية البطاطس ذات التوابل العالية لأنها يمكن أن تجعل حالتك أسوأ.

الأرز الأبيض:

الأرز الأبيض هو غذاء لطيف ممتاز موصى به للإسهال. أنها عالية في النشا وسهلة الهضم. لذلك، يمكن أن يكون مسلوق الأرز الأبيض سهل ولكن من دون أي التوابل أو الصلصات . تبدأ من خلال وجود كميات صغيرة من الأرز وزيادة تدريجية في الكمية حتى تتحسن حالتك . وبالإضافة إلى ذلك، شرب الكثير من الماء. و السوائل الواضحة والسوائل النشوية مثل ماء الأرز ، ماء جوز الهند، عصير الفواكه والخضار.

زيت الحبة السوداء:

الحبة السوداء هي نوع من النباتات العشبية التي يمكن استخدامها في علاج المشاكل الصحية المختلفة مثل الغاز والمغص والربو والإمساك والإسهال. لعلاج الإسهال، يجب استخدام زيت الحبة السوداء.

الطريقة: خلط ملعقة صغيرة من زيت الحبة السوداء في كوب من اللبن العادي أو بنكهة و تناول هذا الخليط مرتين في اليوم حتى تختفي تماما أعراض الإسهال.

الجزر:

الجزر هي مصدر جيد للبكتين، ويمكن أن تساعد في تخفيف الإسهال

الطريقة: شرب عصير الجزر الطازج عدة مرات في اليوم لتجديد الفيتامينات والمعادن التي فقدت بسبب الإسهال. يمكنك ايضا إضافة بضع قطرات من عصير الليمون وبعض السكر أو العسل لتحلية عصير الجزر .يمكنك أيضا طهي الجزر وهرسه ثم أكله. لعمل الهريس ، يمزج الجزر المطبوخ في الخلاط مع القليل من الماء. تناول نصف كوب من هذا المعجون عدة مرات في اليوم.

بالنسبة لمعظم الناس، واحدة أو أكثر من هذه العلاجات توفير الإغاثة من أعراض مختلفة من الإسهال. ومع ذلك، يجبب استشارة الطبيب.


٣٩ مشاهدة٠ تعليق

أحدث منشورات

عرض الكل

Comments


bottom of page