top of page
بحث

الصدفية و الأكزيما وبعض طرق علاجهما

خلطات:

- يتم خلط زيت الزيتون مع عناصر أخرى وأهمها الكركم، فيكون عن طريق احضار نصف ملعقة صغيرة من الكركم ووضع عليها القليل من زيت الزيتون لعمل اذابة للكركم، واحضار القليل من العسل وان لم يتوفر فيمكن احضار أي نوع كريم مرطب متوفر، وفي العصارة الناتجة يتم دهن المنطقة المصابة بها.

- أيضاً الصبار ممتاز سواء وحده أو كريم الصبار، او عن طريق احضار ضلع الصبار ووصعه في ماء ساخن وتقطيعه لأخذ المادة الموجودة فيه وعمل مسح على المناطق المصابة.

- يمكن استغلال الخلطات كلها من الصبار وزيت الزيتون والكركم وعمل بها كريم ممتاز، وبالتالي تكون النتائج أروع وأسرع.

- في معجون عسل بالأعشاب المقوية لصبغة الميلانين.. والمنقية للدم.. والمصلحة للكبد.

- كما ينصح بتناول عسل النحل مع تركيبة المناعة عسل نحل- حبوب لقاح -طلع نخل- زيت جنين قمح -جنسنج -بروبليز- عنبر محلول + أعشاب أخرى.

- ملعقه كبيره صباحا ومساء قبل النوم على كوب ماء فاتر مع تقليب العسل جيدا فى الماء ويمكن أخذ ملعقه صغيره من زيت حبه البركه قبل الأفطار وقبل العشاء كما يمكن أخذ ملعقه ككبيره من زيت الزيتون وعليها ربع ملعقه من خل التفاح عصرا يوميا.

- وينصح أيضا: بتناول 7 تمرات عجوه على سنه رسول الله صباحا ( وبالنسبه لمرضى السكر تقلل كميه التمر ألى 2 أو 3 ويؤخذ العسل صباحا على نصف كوب ماء فقط) .

- تعرف وحل البحر داوم عليه،هذه تكون قريبه من البحر. ويمكن هذا بسبب اليود أو الملح أو صدفه. واسأل الله أن يشفيكم ويشفينا جميعا.

100 -غرام جرام زنجبيل مطحون + 100 جرام أملج + 50 جرام مر بطارخ + 50 جرام شمر مع ماء مغلي ومن ثم نحليهم ونشربهم .

- عصير ورق الكرنب ندهن به صباح ومساء على الأماكن المصابة

- خليط زيت التين الشوكي مع حبة البركة واثوم حتى يصبح كريماً ويدهن يومياً.

- ندهن بخليط الفازلين العادي مع مسحوق العرقسوس بالمساء فقط.

- بلح البلوط يطحن جيداً طحناً ناعماً ويطبق هذا المسحوق على المكان ويترك ليلة كاملة لمدة شهر متواصل.

- خليط الزعتر البري مع زيت الزيتون والزعتر البري والكركم حتى يصبح معجون ويدهن جيداً.

- ملعقة صغيرة من العسل يضاف لها ملعقة صغيرة من الخل ومن ثم يضاف الكركم والحناء ويعمل منه عجينة ويدهن الجلد جيدا يومياً .

- ملعقة كبيرة منزيت الزيتون وملعقة كبيرة من العسل وأضافة 3 ملاعق كبيرة من جل بذر الكتان المستخرج من غلي بذور الكتان .

- يؤخذ ملعقة كبيرة من الصمغ العربي المطحون مثل الرمل ويضاف إليه زيت الزيتون وزيت حبة البركة يخلط جميعا بنسب متساوية ثم ندعك المنطقة المصابة ويخلط بشك متناسب.

- مزيج الثوم والحناء يمسح المصاب المكان ثم بعدها يمسحها بخليط ( الفازلين المعجون مع الحبة السوداء والكركم).

- بلح البلوط يطحن و ويضاف إليه زيت زيتون أو زيت خروع كل 100 مل زيت زيتون يضاف له ملعقة كبيرة من بودرة بلح البلوط ونصف ملعقة مت بودرة لبان الذكر ويخلط جيداً ثم يصفى ويدهن قبل النوم ويبقى على المنطقة المصابة حتى ينشف ومن ثم يمكن أن يغطيه أو ينام ويغسل بالماء والصابون الغير عطري.

- كركم وعرقسوس وفازلين وزيت خروع يطحن الكركم مع العرقسوس بشكل جيد ثم يضاف ملعقة كبيرة من زيت الخروع ويحلط جميعاً بعلبة من الفازلين الصغيرة حتى يصبح معجون ويدهن 3 مرات باليوم وتترك ساعات طويلة.

- ورق االدفلة يقطع جيداً ثم يضاف له زيت الزيتون في وعاء مغلق حتى يغطي الورق ويترك لشهرين ثم يفرم بالخلاط حتى يصبح عجينة متكماسكة وتدهن المنطقة المصابة وفي الصباح ماء بارد وصابون غير معطر.

بالإضافة إلى الأعشاب التي تستخدم عن الطريق الموضعي يمكن استعمالها عن طريق النقع إما القدمين أو الجسم كله,وذلك عن طريق إضافة الملح أو الأعشاب والزيوت التي ذكرت سابقاً في الماء الفاتر ثم تنشيفه جيداً وإضافةالمطريات فوقه لضمان الرطوبه ومن هذه المنقوعات نقع بالماء الفاتر والملح والخل , مسحوق الزنجبيل, البابونج ,استخدام الزيوت مثل زيت الزعتر وزيت الكافور.

الشوفان والملح الطبي

الاستحمام بالشوفان والملح الطبي يفيد، حيث يتضرر مريض الصدفية من استخدام الماء الدافئ أو المكوث تحت الماء لفترة طويلة لأن ذلك يزيل الزيوت الطبيعية من البشرة ولكن بعض المرضى يفيده الاستحمام بالماء المحتوي على «طحين الشوفان الغروي» أو الملح المستخدم لأغراض طبية وبعدها يرطب الجسم بالمرطب المناسب وهو مازال مبللاً.

زيت جوز الهند

توصى المؤسسة الوطنية للصدفية بتدليك فرو ة الرأس بزيت جوز الهند لتخفيف تراكم خلايا الجلد كما تنصح بإضافته لماء الاستحمام لترطيب الجلد والذي يجب أن يكون غير حار وبعد الانتهاء من الاستحمام يوضع ذلك الزيت على الجسم مباشرة ثم وضعه من 2-3 مرات بعد ذلك خلال اليوم لإعطاء أفضل النتائج.

الأكزيما:

خل التفاح:

قم دائماً بتخفيف خل التفاح قبل وضعه على الجلد، إذ يمكن أن يتسبب الخل غير المخفف في حروق كيميائية أو إصابات أخرى. اخلط كوباً من الماء الدافئ وملعقة كبيرة من الخل، وضع المحلول على القطن أو الشاش، ثم ضعه على المنطقة المصابة، وقم بتغطية الضمادة بقطعة قماش قطنية نظيفة، واتركه على المنطقة لمدة 3 ساعات.

مسحوق الشوفان:

خلط مسحوق دقيق الشوفان الغروي مع ماء دافئ، وقم بنقع المنطقة المصابة وتجنَّب المنتجات التي تحتوي على روائح أو إضافات ودقيق الشوفان آمن بشكل عام لكل الأعمار

كذلك يجب على الأفراد الذين لديهم حساسية من الغلوتين توخي الحذر، حيث يتم معالجة الشوفان غالباً بالقمح..

زيت جوز الهند لعلاج الأكزيما

كيفية استخدامه

ضع زيت جوز الهند البكر مباشرة على الجلد بعد الاستحمام وحتى عدة مرات في اليوم. استخدمه قبل النوم للحفاظ على ترطيب البشرة طوال الليل. يكون زيت جوز الهند البكر بشكل عام صلباً في درجة حرارة الغرفة، لكن دفء جسم الإنسان يحوله إلى سائل، لذلك يجب أن تتجنب تسخينه أو تعريضه للحرارة.

العسل

تؤكد الدراسات أن العسل يمكن أن يساعد في التئام الجروح وتعزيز وظيفة جهاز المناعة، ما يعني أنه يمكن أن يساعد الجسم على محاربة الالتهابات، كما أنه مضاد للبكتريا والجراثيم.

يمكن تطبيق العسل مباشرة على الأكزيما، إذ يساعد في منع الالتهابات ويرطب الجلد ويسرع الشفاء.

زيت شجرة الشاي

غالباً ما يستخدم هذا الزيت للمساعدة في حل مشاكل الجلد، بما في ذلك الأكزيما.

كما قد يساعد في تخفيف جفاف الجلد والحكة، ويساعد على منع الالتهابات وتسريع التئام الجروح.

كيفية استخدامه

قم دائماً بتخفيف الزيوت العطرية قبل استخدامها على الجلد، جرِّب خلط زيت شجرة الشاي بزيت ناقل، مثل زيت اللوز أو زيت الزيتون، ثم ضع المحلول على المنطقة المصابة.

زيت شجرة الشاي لعلاج الأكزيما

يمكن أن تسبب بعض الأطعمة الالتهاب في الجسم أو تقللها، ويمكن أن يساعد إجراء بعض التغييرات الغذائية الرئيسية في تقليل نوبات الإكزيما.

تشمل الأطعمة المضادة للالتهابات ما يلي:

السمك، الخضراوات الورقية، والخضراوات كاملة، الفول والعدس، الفواكه، الكركم والقرفة.

تشمل الأطعمة الالتهابية الشائعة منتجات الألبان والبيض وفول الصويا والقمح. حاول التخلص من بعضها من النظام الغذائي، واحتفظ بجدول للأطعمة التي تساعد في تحسين حالتك وتلك التي تزيدها سوءاً. وكذلك الهواء الجاف والحار ويجب استخدام المرطبات وتخفيف الإقتراب نمن السخانات. تجنب مصادر الحرارة الشديد. هذا يساعد في تفاقم وتهيج الأكزيما ويجب تغطية الجلد وتغطية الوجه إذا كان معرض لأكزيما الوجه.

الاستحمام

الاستحمام يوفر للبشرة الرطوبة، لذلك يعتبر جزءاً هاماً من علاج الأكزيما لأنه يجب أن تكون البشرة دائماَ رطبة ولكن يجب الإحتراز من التجمم بالماء الساخن فقط أو البارد بل يجب أن يكون دافئ ويجب استعمال الصابون الطبيعي ويجب ترطيب الجسم بعد الاستحمام. يجب الاستحمام مرة واحدة باليوم واستخدام الماء الفاتر ولاتزيد مدة الإستحمام عن 1- 15 دقيقة يجب تجنب الحك. احم نفسك من الطقس البارد.


١٧٨ مشاهدة٠ تعليق

أحدث منشورات

عرض الكل

Comments


bottom of page